جفاف العين

جفاف العين

ما هو جفاف العين ؟

جفاف العين هو تغيير يحدث على سطح القرنية أو الملتحمة، وقد يكون سبب ذلك هو عدم وجود إفراز للدموع الصحية بواسطة الغدة الدمعية أو تغيير في جودة الدموع. وبالتالي، فإن ترطيب العين يكون ناقصًا وتظهر سلسلة من المضايقات العينية التي يمكن أن تؤدي إلى إصابات أكثر خطورة بالقرنية.

أعراض جفاف العين

يسهُل اكتشاف جفاف العين بسبب ظهور أعراض واضحة عندما يتعلق الأمر بهذه الإصابة في العين. يبدأ المريض في الشعور بالحكة والوخز والاحمرار والتعب في العين وكذلك إفراز دمعي. قد يكون هذا العرض الأخير غريبًا، لأن قلة الدموع لا ينبغي أن تسبب إفرازًا للدموع، لكن الحقيقة هي أن أجسامنا تواجه هذا النقص في ترطيب العين عن طريق ما يمكن وصفه بأنه “فيضان طبيعي” يحدث في سطح العين نفسه.

أسباب جفاف العين

كما قلنا من قبل فإن السبب الرئيسي لظهور جفاف العين هو قلة الدموع أو انخفاض جودتها، ولكن ما أسباب حدوث ذلك ؟

1

العمر

مع التقدم في العمر تضمر الخلايا المسؤولة عن إفراز الدموع وتفرز دموعًا أقل من المعتاد.
2

التغيرات الهرمونية

يمكن أن يحدث عند النساء أيضًا وتؤثر على توليد الدموع.
3

التغير البيئي

من المعلوم أنه في البيئات التي يكثر فيها التبخر يقل تولد الدموع وتصبح العين جافة.
4

نقص حركة الرمش

كما في الحال عند القراءة أو استخدام الكمبيوتر دون فترات بينية للراحة.
5

أمراض في العين

مثل التهاب الملتحمة الفيروسي الشديد أو الجهازية مثل متلازمة سجوجرن.
6

العدسات اللاصقة

يمكن أن يؤدي وضع العدسات اللاصقة أيضًا إلى جفاف العين.

الوقاية جفاف العين

العلاج الأمثل بدون شك هو الوقاية. هذا بسبب وجود بعض الإجراءات الوقائية ومساعي للعناية التي من شأنها تجنب ظهور جفاف العين، وهي حالة شائعة جدًا لدى كبار السن والنساء اللذين يمرن بحالات تغيير هرموني. بعض هذه الإجراءات هي:

  • عدم التعرض لتيارات هوائية.
  • حماية العين بارتداء النظارات الشمسية لمنع دخول الغبار أو الدخان أو أي نوع من العوامل الخارجية إلى العين مما يضر بصحتها.
  • زيادة عدد مرات الرمش.
  • تجنب الجفاف البيئي. استخدام سوائل الترطيب المتوفرة في أي صيدلية يمكن أيضًا أن تكون فكرة جيدة.

علاجات جفاف العين

العلاجات الأكثر شيوعًا المستخدمة في معظم الحالات هي:

  • تعويض ذلك باستخدام الدموع الاصطناعية عدة مرات في اليوم ، أو المراهم العينية المخصصة للاستخدام الليلي.
  • منع تصريف الدموع عبر سد الدمع عن طريق وضع سدادات دقيقة في النقاط الدمعية.
  • علاج المسببات في حالة وجود أي أمراض أساسية.

وحدة علاج جفاف العين – عيادة رحال

نظرًا لأن جفاف العين هو مرض متكرر بشكل متزايد في مجتمعنا وتتنوع أسبابه وعلاجاته، فإننا في عيادة رحال نسعى جاهدين لتقديم أفضل حل لمرضانا ولهذا لدينا وحدة متخصصة لعلاجات جفاف العين وسطح العين. 

من الضروري الذهاب إلى أصل المشكلة إذا أردنا تحقيق نتيجة مرضية ولهذا السبب يتوفر لدينا أكثر الوسائل التكنولوجية تقدمًا التي تسمح لنا بتحليل أسمولية الدموع وتوزيعها وتكوينها ودراسة غدد ميبوميوس المسؤولة عن إفراز الدهون بفضل استخدام تقنيات مثل Keratograph® أو LipiView®.

فريق طبي متخصص

في عيادة رحال (CLÍNICA RAHHAL) يتوفر لدينا فريق تقني يتمتع بأحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا طب العيون مما يضمن، جنبًا إلى جنب مع عملنا الجماعي، تحقيق أفضل النتائج.

تعرف علينا

“منذ سنوات عديدة وأنا أذهب إلى عيادة رحال مع جميع أفراد عائلتي لجودة خدمتها والشعور بأن فريق العمل لديها بمثابة عائلتك.”

ألفارو لوتش. 

“الدكتور رحال، بالإضافة إلى احترافه ، فإنه يستمتع بعمله ويشعر بالسعادة أثناء تأديته. ذهبت في أول زيارة إليه ولم أرغب أبدًا في الذهاب بعد ذلك إلى أي عيادة أخرى. أشعر بالسعادة.”

ماريسا. 

“لقد كنت مريضًا لفترة طويلة وأشعر بكامل الرضاء معهم. طاقم العمل مجتهد للغاية وعلى قدر كبير من الاحتراف، فضلاً عن وجود مرافق ممتازة.

إستر إرانيث. 

نموّل علاجك

لكي نُسهل عليك الحياة

في عيادة رحال (CLÍNICA RAHHAL) نسعى جاهدين لإزالة معاناتك من مشاكل الرؤية ونهتم بأن تكون علاجاتنا في متناول أيدي مرضانا.

احجز موعدك

أسئلة شائعة

حدد أحد الأسئلة الشائعة التالية من مرضانا لعرض الإجابة. إذا لم تتمكن من العثور على إجابة لاستفسارك، يمكنك التواصل معنا من خلال النموذج أدناه.

هل جميع أنواع جفاف العين متشابهة ؟

على الرغم من أن النتيجة النهائية متشابهة ، إلا أن أنواع جفاف العين ليست جميعها متساوية. الأسباب يمكن أن تكون متنوعة، بداية من تغيرات الجفن إلى أمراض القرنية أو الغدد الدمعية. تحديد السبب الأصلي في الحالة المرضية سيساعدنا في العثور على العلاج الأكثر فعالية لكل حالة.

هل نفس العلاجات تجدي في جميع الحالات ؟

نظرًا لأن كل عين جافة يكمن ورائها حالة مرضية أساسية، فلن تكون جميع العلاجات فعالة عند جميع المرضى. الهدف الرئيسي لأي خيار علاجي هو الترطيب الصحيح لسطح العين، ولكن هناك العديد من الوسائل لتحقيق هذه الغاية، ولذلك فمن الضروري تقديم حلول فردية تناسب كل حالة مرضية على حِدةٍ. بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة لبعض التغييرات الجفنية، يكون الخيار الجراحي مفيدًا جدًا في حل مشكلة جفاف العين.

هل يمكنني أن أعاني من جفاف العين وفي نفس الوقت يمكن لعيني أن تذرف الدموع عند البكاء ؟

بالفعل، إنه أمر مشترك بين المرضى. من الضروري التمييز بين الدموع الأساسية (التي تزودنا بالترطيب والتغذية) والصفيحة الانعكاسية (التي ننتجها عندما نواجه محفزًا خارجيًا، على سبيل المثال عندما يدخل شيء ما في أعيننا). إن الدموع الزائدة الناتجة عن جفاف العين لا تشير إلى زيادة في الإفرازات الدمعية الأساسية ، بل إلى زيادة في الإفراز الانعكاسي بسبب العامل الخارجي العدائي الذي تتعرض له العين. وبالتالي، لا تحتوى هذه الإفرازات الدمعية على الخصائص الكيميائية الحيوية اللازمة للحفاظ على صحة العين السليمة.

هل يمكن أن يكون لجفاف العين عواقب وخيمة ؟

في معظم الحالات، لا يمثل جفاف العين سوى انخفاض في نوعية حياة المريض حيث تسبب له الانزعاج والخوف النسبي من الضوء (عدم الراحة عند النظر إلى الضوء). ومع ذلك، وفقًا لسبب جفاف العين وشدته، يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات بصرية وتشكيل ندبات بالقرنية وترقق الأنسجة بشكل كبير.

الاستشارة الأولى

اترك لنا بياناتك وسوف نتواصل معك لتحديد موعد لك مع أحد أطباء العيون لدينا. سوف نرسل لك بريدًا إلكترونيًا لتأكيد الاستلام مع تفاصيل الموعد المطلوب، وفي ساعات العمل التالية سنقدم لك ردًا شخصيًا على طلبك عبر الهاتف لتأكيد الموعد المطلوب.